«طباب خير».. برنامج رخيص بالفكرة والمحتوى ويسيء للمرأة العراقية
الأثنين / 08 / نيسان - 2019
906

ينشغل صحافيو بغداد بتفسير ما يطلقه برنامج "طبّاب خير" التلفزيوني من تأثيرات على المجتمع العراقي، وقد شَنَّ بعضهم هجوماً كبيراً على فكرة البرنامج التي تتلخص بتزويج أحد الأشخاص المتزوجين أصلاً أمام مرأى ومسمع زوجته، في خلطة أقرب إلى الدعابة، إلا أنها تسببت في كثيرٍ من الحلقات بانهيار الزوجات أمام عدسة الكاميرا، وهو ما أغضب مراقبين، فضلاً عن النقابة الوطنية للصحافيين العراقيين.

ودعت النقابة الأسبوع الماضي، إدارة قناة الرشيد (الفضائية الراعية للبرنامج)، إلى إيقافه "بسبب وجود إساءة ضمنية لكرامة المرأة العراقية وتسطيح لمنظومة العقل العراقي". مع العلم أن البرنامج يشاهدهُ حوالي ثلاثة ملايين متابع، من خلال "يوتيوب" وما يُنشر منه على شكل مقاطع فيديو قصيرة في "فيسبوك".

وكتب الناشط رأفت محمود على "فيسبوك" أن "برنامج طباب خير برنامج رخيص بالفكرة والمحتوى، يعتمد على التحدي وشرط المقدم هو بموافقة المتحدين... بس ميخلون المتحدين يعرفون شنو هو التحدي الراح يسووه...! وكل ساعة يهددونهم بوجه مبتسم اذا تنسحبون تخسرون جائزة شاشتين بلازما، بالإضافة لمفاجأة المقدم للمتحدين إذ ينتهك خصوصيات وأدبيات الأزواج ويحرجهم بأشياء حساسة ما يمكن مساسها، ويحدث ذلك كله في المول".

من جهتها، أشارت نور سالم، إلى أن "طباب خير برنامج على قناة الرشيد... يجب على الجهات المعنية إيقاف عرض هذا البرنامج، لأن فيه إهانة واستغلالا لمشاعر المرأة وعدم احترام لها".

أما محمود الخفاجي فقال "برنامج طباب خير، تخيلوا لو كانت المواقف بالعكس، مثلاً زوج وزوجته يتمشون بالمول، ويطلعلهم الغثيث مقدم البرنامج من العدم ويأخذ الزوجة يلبسها ويرتبها ويمكيجها ويخليها ترقص مع رجل حلو مرتب ومعضل بصفته عريسها الجديد، وربكم راح يوصل الدم لأبو موزة (مرحلة بالغة الخطورة) لأن مستحيل يقبل الزوج تهان كرامته قدام الناس بس الزوجة الي هي كائن ناقص غير مؤهل قانونا ودينا وعرفا، فعادي كلش".

من جهتها، دافعت صفحة "تمنيتك حلم" عن البرنامج، وقالت إن "العائلة العراقية تخرج للترفيه عن نفسها، في أحد المولات لتصادف برنامج طباب خير، هدف البرنامج زرع الابتسامة على شفاه الناس حاله حال الكثير من البرامج التلفزيونية، لتعود هذه العائلة وتتصفح كماً هائلا من الكلام الجارح والمؤذي والمهين للمشاعر كتبها اشخاص ليس لهم سوى الانتقاد والتصنيف على خلق لله ولا يعلمون ماذا يمكن لكلماتهم ان تفعل بهؤلاء الناس، كافي همجية كافي عدوانية، واستصغار للناس وإهانتهم ماكو واحد أحسن من الثاني إلا بأخلاقه".

من جهته، بيّن مقدم البرنامج عمر محمد في تصريحات صحافية أن "برنامج طباب خير أعطى حرية كاملة للمرأة بأن تعبر عن غيرتها على زوجها، وأن تعبر عن حبها لزوجها ومدى ثقتها به رغم المشاهد التمثيلية، في حلقات كثيرة الزوجة هي من رقصت مع الزوج بدلا من الممثلة"، على حد قوله.