السبت / 16 / شباط / 2019

وزارة جديدة على مقاس «فالح الفياض»... تعرّف على التفاصيل
الثلاثاء / 05 / شباط - 2019
296

متابعة - كلمة

تفيد مصادر سياسية متقاطعة، بوجود ترتيبات مشتركة بين أطراف أزمة وزارة الداخلية، لاستحداث وزارة جديدة، باسم “وزارة الأمن الوطني” تُمنح لمرشح وزارة الداخلية  فالح الفياض، والذي يواجه اعتراضات شديدة عرقلت استكمال كابينة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي للشهر الرابع.

وتحدث مصدر سياسي في كتلة “عطاء” -مشترطاً عدم كشف اسمه- عن ما قال إنها تفاهمات لإنهاء الملف بصفقة واحدة، وقال المصدر في حديث لـ “ناس” اليوم (5 شباط 2019)، ان “الكتل السياسية ناقشت استحداث وزارة جديدة للامن الوطني، تعمل على تحقيق الاستقرار وحفظ الامن في المناطق المحررة، وتوفير المناخ الملائم للتنمية الوطنية الشاملة”. واضاف: “وفقاً لمصادر سياسية فإن مؤسس حركة العطاء فالح الفياض سيكون وزيرا لها”. وعن حسم منصب وزارة الداخلية، تابع المصدر في حديثه انه “سيتم اختيار مرشح توافقي بين الكتل السياسية لاستيزار الداخلية”.

وبالتزامن مع الأيام الأولى من العطلة التشريعية التي يتمتع بها مجلس النواب العراقي، اجتمعت قيادات تحالفي الفتح بزعامة هادي العامري وسائرون المدعوم من الزعيم الصدري مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء، لتشكيل لجنة مشتركة لتقريب وجهات النظر حول استكمال الكابينة الوزارية وخاصة ما يتعلق منها بمرشح وزارة الداخلية.

ونشر موقع “ناس” الخميس (24 يناير 2019)، تفاصيل زيارة زعيم التيار الصدري -أكثر الجهات رفضاً لاستيزار الفياض للداخلية- إلى العاصمة اللبنانية بيروت، ولقائه بزعيم فيلق القدس  قاسم سليماني، في اجتماع دام خمس ساعات”

فيما أفاد مصدر مطلع على مجريات الإجتماع -في حينها- أنه تطرق إلى ملف وزارة الداخلية، وأن الملف حُسم بشكل نهائي بطريقة “ترضي الصدر” وفقاً لتعبير المصدر.

المصدر: موقع ناس