الأربعاء / 12 / كانون الأول / 2018

سياسي يسرّب محادثات لنواب في البرلمان لطرد عادل عبد المهدي من جلسة اليوم
الثلاثاء / 04 / كانون الأول - 2018
676

سرب السياسي المثير للجدل مشعان الجبوري، يوم الثلاثاء، نص محادثة على تطبيق “واتساب” بين زعماء تحالف “المحور”، تضمنت مقترحا بـ “طرد” رئيس الحكومة عادل عبدالمهدي، من جلسة البرلمان المقررة اليوم، للتصويت على استكمال الكابينة الوزارية.

وقال الجبوري على صفحته في “فيسبوك إن “‏صورة المناقشات المرفقة في مجموعة المحور ليل أمس، تظهر تحريض رئيس البرلمان ورئيس كتلة ونواب اخرين، لاحد النواب الاعضاء بالاعتداء على رئيس الوزراء لإفشال جلسة التصويت على بقية الوزراء”.

وأشار الجبوري، إلى أن “ذلك جاء بسبب عدم اعتماد عبدالمهدي،  مرشحهم لوزارة الدفاع”، واصفا اياهم “مجموعة اجرامية تنتهج اسلوب العصابات لتحقيق اهدافها، وليس مجموعة سياسية نيابية”.

ووصف النائب عن محافظة نينوى احمد الجبوري، في وقت سابق من اليوم الاثنين، حكومة عادل عبدالمهدي، بانها حكومة “بيعقراط”، في اشارة إلى التهم التي تتداول بشأن بيع وشراء المناصب.

واعلنت رئاسة البرلمان العراقية عقد جلسته ظهر اليوم الثلاثاء، والتي تضمنت التصويت على استكمال حكومة عادل عبدالمهدي.

وأدى عادل عبد المهدي، بعد منتصف ليل الأربعاء (24 تشرين الاول 2018)، اليمين الدستورية داخل البرلمان رئيسا للحكومة العراقية الجديدة التي تضم 14 وزيراً بعد منحهم الثقة بغالبية عدد أصوات أعضاء البرلمان.