الجمعة / 16 / تشرين الثاني / 2018

الفتح يتهم واشنطن بـ "لعبة قذرة" تسببت بنفوق الاسماك
الثلاثاء / 06 / تشرين الثاني - 2018
193

لندن - كلمة: قال نائب عن تحالف الفتح بزعامة هادي العامري، الثلاثاء، إن العراق لاتربطه اي مصالح مشتركة مع الولايات المتحدة بل مع الجمهورية الاسلامية الإيرانية واتهم واشنطن بحادثة "نفوق الأسماك".

وقال النائب رزاق محيبس في تصريح صحفي، تابعه موقع كلمة الإخباري ان “كل من يظن ان هنالك مصالح متبادلة بين العراق والولايات المتحدة هو واهم”.

وأضاف "إن كانت هنالك مصالح مشتركة فهي بين العراق والجمهورية الاسلامية الإيرانية".

واعتبر محيبس أن "امريكا لديها مصالح بالعراق ولكن لايوجد مصالح للعراق في امريكا”. 

وقال "امريكا غزت العراق بعام 2003 لاسباب عديدة والجميع يعلمها ومنها ان العراق يمتلك خامس اكبر احتياطي نفطي بالعالم، اضافة الى انها ارادت تهديم قوة الجيش العراقي المعادي للكيان الصهيوني".

وقال ايضاً إن"الشيطان الاكبر يمارس الضغوط المستمرة على جميع الحكومات التي تقلدت الحكم بالبلد وحين تسلمت حكومة عادل عبد المهدي الحكم بدأت منذ اول يوم ضغوطها بعدة جوانب"، على حد تعبيره.

ورأى محيبس أن "واشنطن فتحت الحدود العراقية السورية ومكنت ارهابيي داعش من التسلل للاراضي العراقية اضافة الى انسحاب قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من امريكا من مناطقها المحاذية للعراق وهي دور الزور وترك معدات عسكرية ثقيلة تم السيطرة عليها من قبل زمر داعش الارهابية تمهيدا لغزوا العراق مرة أخرى".

وتابع "الامر الاخر يتمثل بتسليح لارهابيي داعش الموجودين في وادي حوران ووادي التنف". 

وقال "كل هذه التصرفات هي جزء من العاب امريكا بغية الضغط على الحكومة الجديدة من اجل عدم المطالبة بخروج القوات الامريكية من أراضينا".

ولفت الى ان "اللعبة القذرة الاخرى التي مارستها واشنطن هي المتعلقة بموضوع نفوق الأسماك".واتهم محيبس امريكا بانها "تقف خلف هذا الامر بكل وضوح، بغية تخريب الاقتصاد العراقي".